خدمة الاخبار المباشرة  
الرأي نيوز
     
 
  آخر الاخبار  
  أخبار متعلقة  
 
سياسة / خاص
مراسلة "العربية" في غزة تدافع عن نفسها عبر "الرأي" وتتهم إسرائيل بـ"القرصنة"
07/02/09 GMT 6:26 AM
 
  • Delicious
  • Designfloat
  • Digg
  • StumbleUpon
  • Twitter
  • Facebook
 
 
 
غزة – خاص: لا تزال مراسلة قناة العربية في غزة حنان المصري تتلقى الكثير من التساؤلات والاستفسارات حول واقعة ظهورها في تسجيل بثته وسائل الإعلام الإسرائيلية وظهرت خلاله وهي تتحدث أثناء الحرب الأخيرة "تحت الهواء" عن صاروخ من نوع "غراد" انطلق من أسفل برج "الشروق" الذي تتخذ قناة العربية من طابقه الحادي عشر مقرا لمكتبها في غزة، وهو ما استخدمه الجيش الإسرائيلي كمبرر لقصف البرج الأمر الذي أشاع حالة من الخوف والقلق بين الصحافيين في البرج الذي يضم مكاتب عشرات المؤسسات الإعلامية ووسائل الإعلام المحلية والدولية.

ومع تبين أن الصوت الذي قالت عنه المصري انه صادر من صاروخ "غراد" هو نتيجة قصف إسرائيلي استهدف مكانا قريبا من البرج، باتت المراسلة أمام سيل من الاتهامات لها وللوسيلة الإعلامية التي تمثلها في بعض المنتديات الحوارية، وكذلك عدد من وسائل الإعلام المحلية وخصوصا تلك المحسوبة على حركة حماس في غزة، لذا وجب التوجه لها لاستيضاح حقيقة ما جرى وإزالة اللبس عن القضية.

وأثناء ندوة صحفية نظمتها شبكة "أمين" الإعلامية في غزة لبحث التغطية الصحفية للحرب الأخيرة على القطاع ، توجهت "الرأي" بالسؤال للمراسلة حنان المصري حول الواقعة، أجابت مدافعة عن موقفها، وعن قناة العربية التي تمثلها، وقالت في مستهل حديثها أنها لا تنكر حالة الخوف والتوتر التي بدت عليها لحظة سماعها لصوت الانفجار "فالصوت كان قويا جدا وفي مكان قريب من البرج، لذا شعرت بتوتر شديد، ولا أخفي أنني لا زلت عاجزة عن التمييز بين صوت الصواريخ التي تطلقها طائرات الـ اف16 الإسرائيلية وصوت صاروخ الغراد الذي كانت تطلقه الفصائل الفلسطينية خلال الحرب".

وأكدت المصري أنها لم تقل بأن الصاروخ اُطلق بالفعل من مقاومين فلسطينيين بالقرب من البرج "بل كنت استفسر عن ذلك من أحد الزملاء الأكثر خبرة مني في هذا المجال، وسألته عن ما إن كان الصوت ناجم عن قصف من مقاومين فلسطينيين أو قصف إسرائيلي، لكن من الواضح أن الإسرائيليين أرادوا تحريف ما كنت أقصده لاستغلاله بطريقة سافرة في تقوية موقفهم وتبرير قصفهم للبرج، علما أنهم لا يحتاجون إلى مبررات لقتل الأطفال والنساء".




واعتبرت المصري قيام السلطات الإسرائيلية بالدخول على بث قناة العربية والحصول على التسجيل الصوتي الذي كان قبل لحظات من ظهورها على الشاشة، اعتبرته "قرصنة وعمل غير مقبول لا ينبغي المرور عليه مرور الكرام"، وأكدت أن قناة العربية باعتبارها الجهة المعنية بالأمر ستتعامل مع الأمر قضائيا، ولن تتنازل عن حقها الأدبي في هذا المجال، كون ما جرى يعد إساءة لها، وتجاوز سافر.

وأشارت المصري أن إسرائيل لا تحتاج إلى حجج لتبرير جرائمها بحق الشعب الفلسطيني، وما حدث في قطاع غزة خلال الحرب يؤكد ذلك "فهي ارتكبت مجازر وجرائم حرب، شاهدها الملايين على شاشات التلفزيون، وربما أرادت من خلال قرصنتها هذه الإساءة لوسائل الإعلام والتشكيك بمهنيتها وموضوعيتها، خصوصا أنها عرتها أمام العالم وكشفت مدى فظاعة العدوان ودمويته".

ومن جانبه أدان مدير وكالة "رويترز" في غزة نضال المغربي قيام إسرائيل بالقرصنة على بث قناة العربية، والحصول على المقطع رغم انه لم يبث على القناة، وأرجع – ردا على سؤال الرأي- تمكنها من السطو على المقطع "إلى سيطرتها على الهواء في فلسطين بشكل كامل، فالشركات جميعها التي تتعامل معها وسائل الإعلام العاملة في الأراضي الفلسطينية مرتبطة بشركة إسرائيلية لديها قمر صناعي، باستثناء وكالة "رامتان"، لذلك فإن كل ما يبث على الهواء يكون باستطاعة إسرائيل الحصول عليه بكل سهولة".

وقال المغربي "إن الضجة الكبيرة التي أثيرت حول المراسلة حنان المصري لم يكن لها أي مبرر، وما كان ينبغي إعطاء الأمر كل هذا الاهتمام "خصوصا أن القصف الإسرائيلي الذي أعقب حديث المصري لم يسفر – بحمد الله – عن سقوط شهداء، وكان واضحا أن إسرائيل أرادت استغلاله بطريقة سيئة، وإظهار أن المقاومين الفلسطينيين يطلقون الصواريخ من تحت الأبراج السكنية والمناطق المأهولة بالسكان".


المقطع الذي ظهرت فيه المصري وبثته وسائل الإعلام الإسرائيلية

http://www.youtube.com/watch?v=xA7Zh3_w2Fw








 
التعليقات (1)
 
فلسطيني من غزه
08:51 04/Dec
استاذه حنان ان موضوعي ليست سياسيا ولكنه موضوع خاص ولعدم استطاعتي للحصول على رقم جوالك او اللقاء بك ارسل لك راتمنى الحصول على رقم جوالك .
لاني اريد الحديث معك شخصيا لأمر هام جدا يتعلق بالاعجاب بيك .
لك احترامي وتقديري .
 
 
الاسم  
عنوان التعليق  
البريد الالكتروني (خياري)  
التعليق  

 
المواضيع