خدمة الاخبار المباشرة  
الرأي نيوز
     
 
  آخر الاخبار  
 
قضايا وآراء
المخابرات الإسرائيليه تسرب أسرار عملية مطار عنتيبى الأوغندي
06/05/08 GMT 2:30 AM
 
  • Delicious
  • Designfloat
  • Digg
  • StumbleUpon
  • Twitter
  • Facebook
 
 
تحرير الرهائن الإسرائيليين 
الرأي – متابعة: بالتزامن مع قرار سلاح المخابرات الحربية بالجيش الإسرائيلي، الذي أجاز بالأمس فتح قاعدة السلاح أمام المدنيين من اجل الزيارة والإطلاع على الوسائل التي استخدمها في مهامة المختلفة، والاستماع لتسجيلات نادرة قامت

الوحدة 8200 التابعة للسلاح بتسجيلها. تم تسريب تسجيلات صوتيه نادرة لعملية أنطابا " عنتيبي " الشهيرة، التي وقعت قبل 32 عاما في أوغندا. وعملية انطابا الشهيرة تمت (طبقا للرواية الإسرائيلية )، حين قامت عناصر فدائية من الجبهه الشعبية لتحرير فلسطين، باختطاف طائرة من طراز آيرباص تابعة للخطوط الجوية " آير فرانس "، وعلى متنها 228 مسافرا، بالإضافة إلى 12 من أفراد الطاقم، كانوا في طريقهم من إسرائيل إلى فرنسا يوم 27 يونيو 1976. وحملت الرحلة التي أقلعت من مطار بن جوريون الدولي الرقم 139، حين اختطفت عناصر فدائية فلسطينية الطائرة وأجبرت القائد على التوجه إلى مطار عنتيبي في أوغندا، على بعد 3800 كيلو
متر من إسرائيل. وهناك انضم إلى الفدائيين أربعة عناصر أخرى. وفي يوم 29 يونيو تم تجميع الإسرائيليين واليهود في صالة السفر القديمة في المطار، في حين تم تحرير باقي الرهائن. وفي غضون ذلك أجرت السلطات الإسرائيلية مفاوضات مع " عيدي أمين " زعيم أوغندا، الذي تعاون مع الفدائيين ( طبقا للرواية الإسرائيلية ). وكانت مطالب الفدائيين تتخلص في الإفراج عن أسرى في السجون الإسرائيلية. وأثناء المفاوضات جمعت الاستخبارات الإسرائيلية معلومات حول مطار انطابا " عنتيبي "، وأرسلت أربع طائرات على متنها 200 جندي من وحدات مختلفة، أقلعت يوم 3 يوليو من مطار شرم الشيخ، و شارك فيها عناصر من لواء المظليين ولواء النخبة جولاني. وبعد هبوط الطائرات، تم استخدام سيارة مرسيدس سوداء وعدد من سيارات الجيب التي تشبه سيارت الجيش الأوغندي. وهناك قامت تلك العناصر بتصفية الفدائيين وتحرير الرهائن، بالإضافة إلى تدمير مقاتلات من طراز " ميج " كانت واقفة في ممر الطيران طبقا للروايات الإسرائيلية. وقتل في العملية أربعة جنود إسرائيليين. ومن بين القتلى الإسرائيليين كان قائد إحدى الواحدات التي شاركت في العملية وهو " يونتان نتنياهو "، كما أصيب الملازم أول " سورين هيرشكو " إصابة بالغة في العمود الفقري تركته قعيدا. وللمرة الأولى يتم السماح بتسريب تسجيلات صوتي نادرة، تم الحصول عليه من خلال الاتصالات المتبادلة بين الفدائيين الفلسطينيين، من خلال أجهزة اللاسلكي. كما تم تسريب اتصالات بين الجنود الإسرائيليين الذين شاركوا في العملية، ومن بينهم " دان شومرون " الذي أصبح فيما بعد
رئيسا للأركان، ومات هذا العام. كما يسمع صوت " شاؤول موفاز " الذي يشغل حاليا منصب وزير المواصلات، وشغل من قبل منصب وزير الدفاع ورئيس الأركان، حيث يقول في التسجيل ( أنا الآن في المحطة الفرعية، أريد أن اعرف موقعكم بالضبط ..). من جانب آخر يضم معرض سلاح المخابرات " تصميمات لمواقع حزب الله، ومنها تصميم لمحمية طبيعية، تنقل للزائرين تصور المخابرات عن طريقة القتال والتحصينات التابعة لحزب الله في حرب لبنان الثانية. من جانب آخر إختلفت الرويات حول واقعة اختطاف الطائرة، حيث تتحدث بعض المصادر أن هناك وثيقة بريطانية رسمية، تؤكد أن إسرائيل كانت وراء اختطاف طائرة "إيرفرانس " إلى أنطابا " عنتيبي"، وأن جهاز الأمن العام ( شاباك ) كان له دور في خطف الطائرة من قبل عناصر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، من خلال زرع عملاء للشاباك بينهم، وأن اختطاف الطائرة كان من قبل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بمساعدة جهاز الأمن العام الإسرائيلي، والهدف هو إظهارا لجبهة الشعبية كعناصر إرهابية، أمام الرأي العام العالمي والداخلي.






 
التعليقات (0)
 
 
 
الاسم  
عنوان التعليق  
البريد الالكتروني (خياري)  
التعليق  

 
المواضيع