خدمة الاخبار المباشرة  
الرأي نيوز
     
 
  آخر الاخبار  
 
ثقافة / فنون بصرية
داميان هيرست أغنى وأغلى فنان تشكيلي في العالم: الفن أقوى من المال
12/03/12 GMT 1:10 PM
 
  • Delicious
  • Designfloat
  • Digg
  • StumbleUpon
  • Twitter
  • Facebook
 
 
هيرست في أحد معارضه 
الرأي نيوز – متابعة: على الرغم من أنه الفنان التشكيلي الأغنى والأغلى في العالم، بين كل أقرانه الأحياء، فقد أكد داميان هيرست أنه مازال على قناعته بأن الفن أقوى وأكثر أهمية من المال.
وكتبت صحيفة "الأوبزرفر" البريطانية، إنه من المقرر أن يفتتح معرض كبير لهيرست في شهر إبريل (نيسان) المقبل، في لندن، وهو الذي ذهب من قبل إلى حد القول أن اللوحات التشكيلية التي توضع في المتاحف لابد وأن تكون لفنانين رحلوا عن هذه الحياة.
والمعرض المنتظر لهيرست، الذي سيقام في قاعة "تيت مودرن" اللندنية أقرب إلى أن تكون خارطة لحياته الثرية، كفنان يشكل نسيج وحده. وسيجمع هذا "المعرض الاستعادي" بين أشهر روائعه وأعماله الأولى في مرحلة البدايات.




تجهيز لهيرست بعنوان "مهملات"




ومن الغريب أن داميان هيرست، البالغ من العمر 46 عاماً، بدا مشغولاً ومهموماً بقضية الموت بعد أن فقد أحد أعز أصدقائه وهو انجيوس فيرهورست، الذي انتحر عام 2008، فيما يعتبر أنه بلغ سناً لم يعد يليق معه أن يملأ العالم صياحاً واحتجاجاً كما كان يفعل من قبل .

في العام 2007 رصّع داميان هيرست جمجمة من القرن الثامن عشر بأكثر من ثمانية آلاف حبة الماس كتأمل جذري احتجاجي على تفاهة الحياة، فيما بيع هذا العمل بمئة مليون دولار أميركي.



الجمجمة المرصّعة بالماس


















ويرى هيرست أن مدرسة الفن المفهومي قد انتهت تماماً، ولم تعد نظرياتها مجدية. كأنما يمنح شرعية لشغفه الفريد بالألوان واستخدامه لها كقيم مختلفة في حد ذاتها. وهو الفنان الذي يعمد لابتكار حدث فني كل عام تقريباً.
وباتت أعمال هيرست على مدى الـ 25 عاماً الأخيرة بمثابة علامة النبوغ والتفرد المسجلة في سوق الفن، وقد أثر في جيل بأكمله من شباب الفنانين الموهوبين، الذين ظهروا في بداية العقد الأخير من القرن الماضي .
ولا يخفي هيرست شعوره بالفخر حيال منجزه الفني على مدى ربع قرن، وهو الفتى القادم من بيئة عمالية فقيرة في مدينة بريستول، والذي أصبح أغنى فنان تشكيلي على قيد الحياة في العالم وقدرت ثروته منذ نحو عامين بـ 215 مليون جنيه استرليني .





إحدى أشهر منحوتات هيرست "أسطورة"

















وظاهرة نجومية هذا الفنان مرتبطة بشدة بالتحولات الجذرية في الثقافة على مدى الـ 25 عاما الأخيرة، سواء على مستوى بريطانيا أو على مستوى العالم، ومولد نوع جديد من "ثقافة الغاليري".
وفيما تشكل معارضه حدثاً فنياً، وتباع أعماله بأثمن الأسعار، في أشهر مزادات الفن وأعرقها، يتعرض داميان هيرست لاتهامات من فنانين ونقاد بشأن ميوله التجارية والربحية، بل يعتبره البعض علامة على تسليع الفن.
ويقر كثير من خصومه بأنه صاحب مفردات صادمة، ابتكرها على وجه الخصوص في بداية مشواره الفني، غير أنهم يشككون في القيمة الفنية لبعض أعماله اللاحقة، ذات الطابع الاستعراضي، مؤكدين من جديد أن هذه الأعمال، التي تباع بأسعار خيالية، تعكس براعته التجارية وفهمه لحركة السوق وعلاقاته الوثيقة بالمتحكمين في سوق الفن .




من لوحاته



 
التعليقات (0)
 
 
 
الاسم  
عنوان التعليق  
البريد الالكتروني (خياري)  
التعليق  

 
المواضيع