خدمة الاخبار المباشرة  
الرأي نيوز
     
 
  آخر الاخبار  
 
فن ونجوم / نجوم
أغنية "ترشرش".. صرعة الموسم
03/12/11 GMT 7:51 AM
 
  • Delicious
  • Designfloat
  • Digg
  • StumbleUpon
  • Twitter
  • Facebook
 
 
رامي الحسين 

بيروت – فرح جبر: لكل زمان أغنيته في المشرق العربي، بل لكل زمان صرعته الغنائية، ومن يتأمل في مسار "الأغنيات الضاربة" التي سرعان ما تتحول "موضة"، لا بد أن يؤلف قاموساً في هذا المجال، من موجة أغنية "الحاصودي" لعلي الديك وما تشعب عنها، إلى موجة "بوس الواوا" لهيفا وهبي وما حملته في طياتها، و"جمهورية قلبي" لمحمد اسكندر و"التنورة" لفارس كرم و"اسمع ما اسمع" لسارية السواس، والآن أغنية "ترشرش" التي تضاربت المعلومات حول من صاحبها الأساسي.

أغنية "ترشرش" التي شغلت الوسط الفني منذ أسابيع، باتت حاضرة بقوة في جميع المناسبات، في الاعراس والحفلات الخاصة والعامة، وكذلك في السيارات وعلى جوانب الطرق، عبر الهواتف الخليوية.

كنا نظن أن الأغنية مزحة لكن حين أطل الفنان رامي الحسين ابن منطقة عكار في أكثر من وسيلة إعلامية، قال أنه صاحب هذه الأغنية، لقد قدمها في مناسبة عيد الصليب في منطقته وانتشرت عبر "اليوتيوب" ولكنه لم يسجلها في استديو، وبعد انتشارها الواسع بدأت الصراعات حول صاحب الأغنية...

قال رامي الحسين أن الاغنية تجمع بين كلمة "ترشرش" التي من ابتداعه أما الاغنية فهي فلكلور اردني مع إيقاع لبناني كان يقدمه في الأعراس. كثر لم يعرفون معنى كلمة "ترشرش" بعضهم يظن أنها رش الماء أي نثره، لكن رامي الحسين يقول "ترشرش" بمعني "فضفض" وهو صوت على الكيبورد "ناي رش".

يضيف "عندما كنت اعزف كـ"وان مان شو" كنت أقول "يالله شباب عالترشرش عالناي" وهكذا انتشرت. وكل ما يقال "ترشرش مال" او "ترشرش ارغيلة" غير صحيح ومعناها هو فقط "فضفض" اي أبحث عن السعادة.

عدم تسجيل رامي الحسين أغنيته في "الساسيم" جعلها أقرب إلى "اللقيطة" التي يتصارع على تبينها الكثير من مطربي ومطربات الأعراس، وفي هذا الاطار ورغم انشغال الأوساط الفنية والإعلامية بالأحداث التي تشهدها سوريا.

إلا أنّ قضية أغنية "ترشرش" استطاعت إثارة الجدل، خصوصاً بعد تصريحات المغنية لونا فارس التي أصدرت الأغنية بصوتها واتهمت المغنية السورية رامي الحسين بسرقة أغنيتها ونسبها له على أساس أنّها من كلماته وألحانه.

أيضاً قدمت الأغنية بصوت محمد اسكندر وحسين السلمان وتوفيق تنوري.

قضية "ترشرش" تذكرنا بأغنية "الحاصودي" التي تصارع عليها كل من علي الديك ومحمد اسكندر وعاصي الحلاني ولم تكن أكثر من مجرد فلكلور بكلمات غريبة عن المدينة، لكن معظم السكارى رقصوا على إيقاعها الأمر نفسه في أغنية "ترشرش" التي باتت "حديث البلد" وصرعة الموسم.


لونا فارس








 
التعليقات (0)
 
 
 
الاسم  
عنوان التعليق  
البريد الالكتروني (خياري)  
التعليق  

 
المواضيع