خدمة الاخبار المباشرة  
الرأي نيوز
     
 
  آخر الاخبار  
 
فن ونجوم
جويس عبود "ضحية" أخرى لشريط "بورنو"؟
13/06/10 GMT 1:19 PM
 
  • Delicious
  • Designfloat
  • Digg
  • StumbleUpon
  • Twitter
  • Facebook
 
 
 
الرأي نيوز – خاص: بعد الحسناء نيكول بلان والمغنية نانا (اسمها الحقيقي نجوى قعقع) وديانا(...) وبسمة(مجهولة باقي الهوية) والمغنية منار، ها هي العارضة اللبنانية جويس عبود (اشتركت سابقا بعدة مسابقات جمال متنوعة)، تقع "ضحية" فيلم اباحي مع خطيبها في احد المنتجعات اللبنانية، مدة الفيلم 22 دقيقة، انتشر على بعض المواقع الالكترونية، لم يحدث (حتى الآن) ضجة كفيلم "نانا" ومن قبلها فيلم نيكول بلان، ربما لان جويس عارضة "مغمورة" أو ليست في الواجهة الاعلامية(مع انها عارضة ازياء) ولم تكتب عنها المجلات الفنية.
يبدو من خلال صور الفيلم ان جويس كانت راضية عن تصوير الفيلم، وتمثل مع خطيبها وتضحك وتنظر الى الكاميرا بعين الرضا وليست سكرى او مخدرة، ولكن لا نعلم ان كان نشر الفيلم تم برضاها، أم أن خطيبها سرب الفيلم بغية ابتزازها او الترويج لأمور اخرى في حياتها. ولا نعلم هل وصل الفيلم الى القضاء اللبناني أو ألى شرطة الأداب.
"الرأي نيوز" حاولت التعرف على جويس عبود لكنها لم توفق، خصوصا ان صفحتها على الفايسبوك مقفلة.
الجدير ذكره ان الأفلام الاباحية اصبحت قضية شائكة في لبنان وتشغل المراهقين والجمهور العربي، وثمة فتيات جميلات يعتمدن الافلام وسيلة للشهرة مثل المغنية منار التي كانت قد صورت بعض المشاهد بغية الترويج لنفسها وكانت اشبه بالفضيحة عندما عقدت مؤتمرا صحفيا زعمت فيه انها تعرضت للخطف واجبرت على تصوير الفيلم، ولاحقا استدعيت الى التحقيق من قبل الشرطة اللبنانية لمعرفة ملابسات ما حصل.
أيضا صورت ملكة جمال لبنانية سابقة فيلما آخر مع خطيبها في الولايات المتحدة الاميركية، ووصلت نسخة منه الى يد موظف في مجلة فنية لبنانية، وحاول ابتزازها من خلاله ووصلت القضية الى القضاء اللبناني، لكن لم يصدر الحكم بشأنها حتى الآن.

ترى ماذا ستفعل جويس عبود بعد رواج الفيلم؟ وهل هي ضحية مخيلة البورنو اللبناني؟


 
التعليقات (0)
 
 
 
الاسم  
عنوان التعليق  
البريد الالكتروني (خياري)  
التعليق  

 
المواضيع