خدمة الاخبار المباشرة  
الرأي نيوز
     
 
  آخر الاخبار  
 
فن ونجوم
"الرأي نيوز" في موقع تصوير (أهل الراية) تحاور عباس النوري ورفيق سبيعي وقصي خولي...
05/04/10 GMT 5:53 PM
 
  • Delicious
  • Designfloat
  • Digg
  • StumbleUpon
  • Twitter
  • Facebook
 
 
رفيق سبيعي و قصي خولي في أهل الراية 2 
سيف الدين سبيعي: أتشرف بمقارنة عملي مع عمل علاء الدين كوكش..
عباس النوري: موقفي حرج قليلاً لكني سعيد جداً بهذه المشاركة
رفيق السبيعي: سأكون حاضرا دائما كـ "مختار" وسنشهد حدثا كبيرا وهو( الأخد عسكر) أي سوق الشباب إلى حرب السفربرلك
قصي خولي: ساتزوج وأنجب أطفالا لكني سألتحق بالعسكر
سلافة معمار: (شخصية جديدة) أنا فتاة ارستقراطية، درست في الأستانة وتعجب بـ"ابي الحسن"..
رباب كنعان: (شخصية جديدة) أنا "خانم" من الخوانم....
ناهد حلبي: (شخصية جديدة) أنا سيدة ارستقراطية، واجتماعية..
نوار بلبل: مساحة اكبر لدوري في هذا الجزء مع جرعة "ظرافة"
زهير عبد الكريم: أنا شيخ الجامع.. ولقد عدلنا من المشاهد التي تلحق الأذى بصورة المرأة

دمشق – زبيدة الإبراهيم: تستمر كاميرا المخرج سيف الدين سبيعي بالدوران في مواقع تصوير عدة ستصوغ المشهد الكامل للجزء الثاني من مسلسل (أهل الراية) الذي كتبه السيناريست أحمد حامد، وتنتجه شركة سورية الدولية، الرأي نيوز زارت الموقع الرئيسي لتصوير المسلسل حيث تم بناء حارة شعبية كاملة وهناك حظيت بلقاء عددٍ من نجوم المسلسل، بالإضافة لمخرجه، وكانت البداية مع النجم عباس النوري الذي يؤدي شخصية (أبو الحسن)، وهو الدور الذي قام بأدائه في الجزء السابق النجم جمال سليمان، وعن موضوع الإضافة التي يشكلها له هذا


الفنان عباس النوري (أبو الحسن)
الدور بدأنا فقال: " الإضافة طبعاً مرهونة بطبيعة الحدث والحكاية التي تتعرض له، صحيح أنني أتيت إلى دور سبق وأن لعبه زميل و أستاذ هو الفنان جمال سليمان، ولكنني أطمع لأن أصل إلى صيغة يحترم فيها الجمهور حضوري كما احترم حضور جمال سليمان في الجزء الأول، وأتمنى أن أتشرف بالجزء الثاني لأن الجزء الأول بكل عناصره من فنيين فنانين وكاتب وجهات إنتاجية استطاعوا أن يصلوا إلى مكانة جيدة لدى الجمهور، الآن في أهل الراية بجزئه الثاني أعتقد أن موقفي حرج قليلاً لكني سعيد جداً بهذه المشاركة وسعيد لأني أدخل إلى جمهور عريض أي إلى مسلسل له جمهوره مسبق الصنع، وأتمنى الوصل إلى صيغة تمكنني من إضافة شيء ما ..".
وحول رأيه بأعمال البيئة الشامية قال: "بالنسبة لي أعمال البيئة الشامية وقبل ان تصبح مادة إنتاجية رائجة هي شيء يرتبط بنا ويجب أن نكون أمناء عليها كثيراً بمعنى الزمان والمكان والدقة في التعامل معهما لأننا لا نقدم أعمالاً وثائقية بل نقدم أعمالاً درامية أي أننا يجب أن نكون أمناء بالحكايات والعلاقات الإجتماعية وهذه البيئة بحيث لا نظهرها بيضاء ولا نظهرها سوداء يعني يجب أن نمسك القضية من المنتصف تماماً، وأنا كانت لي تجارب كنت سعيد جداً فيها ضمن إطار أعمال البيئة الشامية كتجربة ثلاثية (الحصرم الشامي) التي تم إنتاجها لصالح أوربت وعرضت مشفرة ، وكنت سعيداً بتجربتي مع الاستاذ هيثم حقي منتجاً والأستاذ سيف الدين السبيعي مخرجاً وفؤاد حميرة ككاتب وصاحب فكرة، وأعتقد أنها كانت تجربة مهمة وأتمنى أن ترى الناس هذا العمل وترى الشام بوصفها بيئة وعلاقات إجتماعية لم تنشأ من العدم لم يتم إختراعها من فراغ، وما نراه الآن في هذه الأعمال يثبت أن البيئة الشامية محببة وهي مناخ خصب وتناسب المزاج الرمضاني الذي يجب أن يكون جميلاً وحميمياً دائماً، ويبدو أن هذه المسألة أمست مغرية لشركات الإنتاج ومغرية للكتاب والممثلين، وأنا أتمنى أن تكون لأعمال البيئة الشامية سويتها العالية وألا تحمل بعض المظاهر الهابطة غير المستساغة التي نبه إليها البعض كالمبالغات وغيرها"..

الفنان الكبير رفيق سبيعي في أهل الراية
الفنان رفيق سبيعي فنان الشعب كان حاضراً في موقع تصوير أهل الراية وحول حضوره الدائم في أعمال البيئة الشامية ولا سيما بدور المختار بدأنا الحديث فقال: "الحضور يتعلق بالأدوار التي تليق بالشخصية وخاصة في هذا العمر مثل دور المختار الذي سبق ولعبته في الجزء السابق، وطبيعي أن يكون المختار موجود في نفس الحي في الجزء التالي، ومن ناحية الأحداث لدينا أحداث كبيرة في هذا الجزء وخاصة الحدث الكبير الملفت للنظر حين يحدث ( الأخد عسكر) أي سوق الشباب إلى حرب السفربرلك، وحين يجري هذا الامر في الحارة نحاول من خلال الدور أن نساعدهم ولكن الحكاية وسياق الأحداث يقتضي أن يذهبوا ويحدث وداع لهم وهكذا..
وحول خصوصية وقوفه أمام كاميرا ابنه سيف أجاب: "كل مخرج له منهج في التصوير وسيف واحد من هؤلاء المخرجين وأعتقد أنه يعمل على منهجه بحيث تتحلى لقطاته بالخصوصية التي تجعلنا نعرف أن هذا المسلسل من إخراجه دون ان نقرأ اسمه على الشاشة، ومن ناحية تعامله ضمن موقع التصوير أنا كممثل أمتثل لأوامر المخرج وهذا شيئ طبيعي، دون ان ننظر لمسألة العلاقة الشخصية.. وأصولاً حين يتفاهم الممثل مع المخرج على الدور يصبح من الطبيعي أن يمتثل لأوامره..".

الفنان قصي خولي في زي (السفر برلك)
الفنان قصي خولي الذي لعب دوراً محورياً في الجزء الأول من المسلسل تحدث عن تحولات الشخصية في هذا الجزء وقال: "لقد بدأنا من جديد عملياً في لوكيشن الحارة في هذه المدينة التي بنيت خصيصاً للعمل. المسلسل في هذا الجزء هو إستمرار لأحداث الجزء الاول وأعتقد أنه في هذا العام سيلاقي متابعة كبيرةً في سورية والوطن العربي، وشخصية رضا سوف تتطور حيث نراه متزوجاً ولديه اطفال وحين يأتي فرمان (الأخد عسكر) يلتحق بالجيش ويتمرد ويحدث معه مجموعة من التطورات ويحاكم.. ونحن شارفنا على النهاية تقريباً ونعمل بظروف عمل صعبة من حيث الوقت وأتمنى أن يحصل المسلسل على محبة الناس ومتابعتهم"..
الفنانة سلافة معمار تحدثت عن دورها في هذا الجزء من أهل الراية فقالت: "شخصيتي هي شخصية جديدة على العمل أسمها (عناية) وهي من بيئة ارستقراطية، بنت مثقفة درست في الأستانة وتعود لعند أمها في الحارة بعد أن انتهت من دراستها وبالصدفة تلتقي مع أبي الحسن فينشأ بينهما إعجاب وتبدأ القصة بينهما وتتصاعد الأحداث مع وجود زوجته دلال"..!
وحول مشاركتها في أعمال البيئة الشامية قالت: "أنا أحب أعمال البيئة الشامية وأجدها ممتعة وحلوة كثيراً أن تقفي في هذه البيئة وتعملي شخصية خاصة وأن أغلب أعمالي هي من النوع (المودرن)، هي تجربة جميلة ومن خلال طبيعة الشخصية في هذا العمل أحسست أن هناك شيء مختلف عما يحصل عادة في أعمال البيئة الشامية بالنسبة للمرأة".
أما الفنانة رباب كنعان فوصّفت دورها قائلةً: "دوري هو وصال وهي (خانم من الخوانم)، زوجها شخص مهمة جداً ولديه مرتبة اجتماعية وسياسية مرموقة، وهي من عائلة غنية جداً وبالتالي تكون شخصيتها من شخصية زوجها، هي شخصية جديدة على العمل وإنشاء الله تلقى قبولاً من الناس".
وبدورها تحدثت الفنانة ناهد حلبي عن دورها فقالت: "شخصيتي نظلة خانم، وهي شخصية جديدة في العمل وليست امتداد لشخصية قديمة، هي سيدة أرستقراطية، وعندها بنت صبية، ست اجتماعية جداً تحب المناسبات، وتحب الناس المحيطين بها، وهذا العمل جميل جداً، وأنا أحب أعمال البيئة الشامية وخاصة مع المخرج سيف الدين سبيعي لأنه مخرج سلس وهادئ بالعمل ومتعاون مع الفنانين".
الفنان نوار بلبل والذي كان قد لعب دوراً ملفتاً رغم قلة عدد مشاهده في الجزء السابق تحدث لـ "الرأي نيوز" عن مسارات دوره في هذا الجزء فقال: "لقد أراد الأستاذ أحمد حامد في هذا الجزء تسليط الضوء على هذه الشخصية وأن يترك لها مساحات طريفة وظريفة وأنا وزميلي عروة العربي نعمل في محل (حدو) المراياتي وأتمنى أن تصل جرعة الظرافة هذه إلى الجمهور، وأنا أظن أن إدارة المخرج سيف الدين سبيعي لهذا الجزء ستجعله قوياً وحاضراً ضمن الموسم الرمضاني القادم"..
الفنان زهير عبد الكريم والذي يؤدي في هذا الجزء دور شيخ الجامع تحدث لـ "الرأي نيوز" عن إشتغاله على الشخصية فقال: " الشيخ طه هو خريج الأزهر وهو من الأدوار الرئيسية وأنا قرأت المسلسل كله، وقررت أن أستعين بشخصيات دينية كبيرة وبعض كبار العلماء بدمشق كالشيخ محمد حبش وإمام منطقة معربا الشيخ أبو مصعب وسمعت خطب الشيخ النابلسي وأخذت منهم الكثير من الملامح التي أضفتها للشخصية مما جعلها شخصية ملفتة، وقد قمت مع المخرج بتعديل العديد من المشاهد التي رأينا أنها تلحق الأذى بصورة المرأة التي تكرر بعضها في بعض أعمال البيئة الشامية السابقة، وأتفقنا على صورة معينة للشيخ تتناقض مع ما تم إظهاره سابقاً من جعل هذه الشخصية ذات مواصفات مبالغ فيها، فهنا سنرى الشيخ في موقعه الوقور والفاعل وصاحب الكلمة والرأي"..
وفي نهاية جولتنا في (لوكيشن) الحارة كان لابد من التوقف عند المخرج سيف الدين سبيعي الذي بدأ الحديث عن طبيعة المكان فقال: "مثلما رأيتم.. أنتم بموقع تصوير السوق والحارة ونحن عملياً تجاوزنا ثلثي العمل وبقي لنا الثلث الأخير وأحمد الله ان الأمور تسير على مايرام، وأنا لا أفضل أن اتحدث عن الجديد في هذا الجزء وأقول أنه من الأحسن أن ترى الناس هذا الجديد، وأنا أعمل عبر رؤية مختلفة لأغلب عناصر العمل التقنية ولا سيما حركة الكاميرا وأفضل أن يحس الناس بهذه التفاصيل كي يروا الفرق بين الجزء الأول والجزء الثاني"..
وحول فكرة المقارنة و ضرورتها ومدى تأثيرها على تلقي العمل أجاب: "من الطبيعي أن تحدث مقارنة وأنا أتشرف حين يتم المقارنة بين عملي وبين عمل مخرج كبير مثل الاستاذ علاء الدين كوكش"..
مسلسل (أهل الراية) الجزء الثاني: من تأليف أحمد حامد وبطولة كل من الفنانين: عباس النوري, تاج حيدر, قصي خولي, كاريس بشار, زهير عبد الكريم, رفيق سبيعي, أيمن رضا, سمر سامي, ساميه جزائري، حسام تحسين بيك, نوار بلبل, رباب كنعان، ناهد حلبي، شكران مرتجى, عبد الرحمن آل رشي, ضحى الدبس, محمد قنوع, نجاح حفيظ، والعديد من نجوم الدراما السورية.


المخرج سيف الدين سبيعي

الفنان زهير عبد الكريم الشيخ في الحارة

الفنانة سلافة معمار في دور (عناية)

الفنانة رباب كنعان
 
التعليقات (3)
 
بلند هاني
23:48 19/Aug
ما يعجبني في هذا العمل أنه مميز لا يشابه باقي المسلسلات ذات البيئة الشامية القديمة. وفي ظني فإن الفنان عباس النوري يتقن الدور أكثر بكثير من جمال سليمان. ليس في ذلك إنتقاص لقيمة المبدع جمال لكنه يتقن الأدوار الحديثة أكثر.
سارة مفتاح
13:57 19/Jun
ان هدا المسلسل من اروع الاعمال التي شاهدتها وخصوصا دور الفنان قصي خولي مع تاج حيدر في دور رضى الحر وقطر الندى حيث قد وقعة قصة حب بينهما رغم كل المصاعب والمصائب التي حدثت لهما وهدا هو اروع شيء في هدا العمل و انا اشجع كل الفنانين المشاركين بهدا العمل وخصوصا الفنانين قصي خولي وتاج حيدر والمخرج سيف الدين السبيعي وبالتوفيق ان شاء الله
فلسطين نجم
11:02 11/Sep
أنا بحب قصي خولي كثير وبتمنى أتعرف علي
 
 
الاسم  
عنوان التعليق  
البريد الالكتروني (خياري)  
التعليق  

 
المواضيع