خدمة الاخبار المباشرة  
الرأي نيوز
     
 
  آخر الاخبار  
 
منوعات / زوايا
داليا وليد جنبلاط... "فتاة من العالم الهوليودي"
12/12/09 GMT 8:17 AM
 
  • Delicious
  • Designfloat
  • Digg
  • StumbleUpon
  • Twitter
  • Facebook
 
 
 
بيروت – محمد زيدان: يتبادل هواة الشبكة الالكترونية صورا يقولون انها لداليا كريمة الزعيم الدرزي اللبنانية وليد جنبلاط، وهي صور لفتاة كأنها في فيلم هوليوودي أو من نجمات ستار اكاديمي.
بالطبع يستغرب بعض الجمهور موضة ابنة الزعيم الدرزي ولوكها وأناقتها، ويسألون :هل هذه ثياب الدروز"؟
والحال انه في ذهن هذه المجموعات أن ابنة الزعيم هي النموذج للطائفة كلها، خصوصاً ان كانت السياسة قائمة على التوريث، ففي الوسط الشبابي نجد مثلا بعض اعضاء الحزب التقدمي الاشتراكي يضعون صورة تيمور نجل وليد جنبلاط على هواتفهم، وبعضهم الآخر يروج صور فيديو للافعى التي يربيها أصلان النجم الثاني لجنبلاط.
صور داليا في السيارة الرياضية تذكرنا بولع والدها بقيادة الدراجات النارية، ومعروف هذا العشق لجنبلاط من أهل منطقته، أيام كان الأمن مستتباً، وكان يرى وهو يتجول بدراجته الخاصة، وحتى عندما كانت ابنته(داليا) صغيرة، كان يأخذها برفقته وينزهها معه. ولا تزال هذه هواية متأصلة عند وليد جنبلاط، إلا أن الوضع الأمني استدعى استبدالها بسيارة "رانج" تقيه شر المتربصين.
لا نعرف كثيرا عن داليا جنبلاط فهي اطلت في مرات قليلة مع والدها في مناسبات عامة وسياسية خصوصا في ذكرى اغتيال كمال جنبلاط، ومرة تحدث جنبلاط انه حصل وابنته على توقيع اوتوغراف من "كوندي" (وزيرة الخارجية الأميركية السابقة كونداليسا رايس) ومن الروائي البيروفي ماريو فارغاس يوسا، وهذا الأخير كتب عن جنبلاط في خضم الازمة السياسية عام 2006 "حياة زعيم الأقلية الدرزية المحاطة بالموت لم تحرمه من السخرية، إنه شخصية مثيرة للفضول يبدو كما لو امتزج فيه سيد إقطاعي، ومثقف متهور وكزموبوليتي، نبي و metrosexual. إنه متزوج من نورا، امرأة باهرة الجمال ومضيفة تستقبل ضيوفها كإمبراطورات الأساطير، يعيش في ذلك القصر ـ الحصن، بحماية عشرات رجال الميليشيا المسلحين، ويملك مكتبة أحلام بأربع أو خمس لغات، وقد كانت هوايته الغريبة هي جمع فظاعات قبيحة من الرسم الواقعي الاشتراكي السوفياتي: لينين يخطب محرضاً الرفاق في اللجنة المركزية، وستالين يبتسم بأبوية للجماهير، والمريشال جوكوف يمتطي صهوة حصان أبيض وثّاب، وغيرها. وقد استحال عليّ، على امتداد الأحاديث المسلية التي تبادلناها، أن أتقصى إذا ما كانت تلك اللوحات موجودة هناك كسخرية ما بعد حداثية لطيفة ¬ تكريماً لكيتش kitch غير إرادي ـ أم لأنها تروقه حقاً".
الارجح ان ابنة جنبلاط مثل زوجة أبيها نورا التي اسرف يوسا في وصفها، ولكن لم تسلط الاضواء عليها كثيرا، ولا نعرف من وزع صورها على شبكة الانترنت، ربما تكون صورا مركبة لا نعرف، او قد تكون لشبيه ابنة جنبلاط، ففي أحد الموقع الالكترونية قرأنا تعليقا - "منظمة الشباب التقدمي" بأن الصور ليست لابنة "الوليد" ومن يريد ان يشاهد الصور الحقيقية عليه ان يزور الفايسبوك.
في موقع آخر كتب التعليق الاتي"حقا انها جميلة الجميلات.. انها نسخة طبق الاصل من والدها الزعيم السياسى لكنها زعيمة فى الحسن والجمال. تملك داليا قواما ممشوقا وجسدا ثائرا ونظرات ساحرة .. وتلك صفات تجلسها على عرش الجمال. حقا انها صاروخ من الجمال الملتهب".
































































 
التعليقات (2)
 
لبنانية
14:13 07/Jan
أصلا واضح انه الصورة مش لداليا ز هيي بنت عادية جدا وما عندها هالملامح اجلمالية الصارخة الموجودة عند (الاخت) اللي بالصورة واغلب الظن الصورة مركبة
حسن مطلق
10:31 18/Jun
شو ها الصاروخ بحب اعرف على اي قالب وليد بيك شتغلو لانو مثل الدولاب كل ثانية بيبرم وما بيحط حتى يطير
 
 
الاسم  
عنوان التعليق  
البريد الالكتروني (خياري)  
التعليق  

 
المواضيع