خدمة الاخبار المباشرة  
الرأي نيوز
     
 
الدولرة Dollarisation
 
الدولرة (Dollarisation) عبارة عن قيام مواطني بلد ما باستخدام عملة أجنبية إلى جانب، أو كبديل عن، العملة الوطنية.
وتحدث الدولرة في الحالات التالية:
• بصورة غير رسمية وبدون موافقة السلطات القانونية.
• بصورة شبه رسمية، حيث يعد تداول العملة الأجنبية ممارسة شرعية لكنها تلعب دورا ثانويا بالقياس إلى العملة الوطنية.
• بصورة رسمية، عندما يتوقف بلد من البلدان عن إصدار العملة الوطنية ويقوم باستخدام عملة أجنبية بدلا منها.
ومن المهم الإشارة هنا إلى أن مصطلح الدولرة لا ينحصر فقط في استخدام الدولار الأمريكي إلى جانب، أو كبديل عن، العملة الوطنية كما يوحي به الأسم بل يستخدم بشكل عام للإشارة إلى استخدام أي عملة أجنبية كعملة تداول.
وحتى عام 1999، لم تحظ الدولرة الرسمية باهتمام خاص لأنه تم اعتبارها أمرا مستحيلا من الناحية السياسية. إلا أنه منذ ذلك الوقت اكتسبت اهمية متزايدة بعد أن أقدمت عدة بلدان على إتباعها كسياسة رسمية.
والفائدة المتوخاة من الدولرة هي دعم الاستقرار المالي وتحقيق معدلات منخفضة للتضخم.
والبلدان التي تعد الأكثر دولرة في العالم، بحلول عام 2002، هي الإكوادور منذ عام 2000 والسلفادور منذ عام 2001 وبنما منذ عام 1904.
وبحلول أغسطس من عام 2005 كان الدولار الأمريكي واليورو الأوروبي والدولار النيوزيلندي والليرة التركية والفرنك السويسري والدولار الأسترالي العملات الوحيدة المستخدمة من قبل بلدان أخرى ضمن أنظمة الدولرة الرسمية.
والاقتصادات المدلورة رسميا في الوقت الحاضر هي جزر فيرجين البريطانية، وتيمور الشرقية والأكوادور والسلفادور وجزر المارشال وبنما، وجميعها تستخدم الدولار الأمريكي. أما الاقتصادات التي تستخدم اليورو كعملة رسمية فهي كوسوفو وماناكو وأندورا والفاتيكان والجبل الأسود. وهناك جزر وبلدان صغيرة تستخدم الدولار النيوزيلندي أو الأسترالي والليرة التركية.
 
 
المواضيع